فقدان الذاكرة وأسبابه وعلاجه

فقدان الذاكرة وأسبابه وعلاجه، فقدان الذاكرة من الأمراض الغامضة والتي تحدث دون وجود أى تفسير منطقي ولكنها تحدث في بعض الأحيان بعد التعرض إلى حادثة لها واقع شديد على النفس أو أزمة نفسية، يحاول العقل أن يتخلص من الضغط الواقع عليه ولهذا يعطل الجزء المسؤول عن ذاكرة الإنسان، وأغلب حالات فقدان الذاكرة يتذكرون هويتهم ولكن يعجزون عن تذكر بعض تفاصيل حياتهم، نسلط الضوء في هذا المقال على أسباب فقدان الذاكرة وأهم طرق العلاج.

فقدان الذاكرة وأسبابه وعلاجه


أسباب فقدان الذاكرة

هناك الكثير من الأسباب التي تسبب الشعور بفقدان الكثير من تفاصيل الحياة، وإليكم أهم هذه الأسباب وهي كالآتي؛

أولا : ضعف الإدراك

ضعف الإدراك أحد أسباب فقدان الذاكرة ولكن هذا السبب لا يؤثر على الحياة ولا يعيقها، حيث أن ضعف الإدراك لا يتسبب في نسيان الأشخاص وبالتالي لا يؤثر ذلك على العلاقات الاجتماعية كما أن ضعف الإدراك لا يؤثر على أداء الوظائف والمهام اليومية، ضعف الإدراك له تأثير على مهارات التفكير فقط وللمزيد من هنا….

ثانيا : الخرف

الخرف من الأمراض الخطيرة التي تتسبب في فقدان الذاكرة كما أن له مضاعفات خطيرة، يفقد الشخص مع التقدم في العمر ذاكرته تدريجيا وهذا يؤثر على جميع نواحي حياته، يصبح من الصعب على المريض تذكر كثير من تفاصيل حياته كما أنه يصبح أقل قدرة على تذكر أسماء الأشخاص وهذا يؤثر على العلاقات الاجتماعية بشكل كبير ويؤدي إلى الانعزال والوحدة.

يعاني مريض فقدان الذاكرة من العديد من الأعراض المصاحبة للخرف وتتلخص أعراض الخرف فيما يلي؛

▪ نسيان الكثير من الأمور الهامة المتعلقة بحياة المريض.

▪ السؤال عن الأمر نفسه أكثر من مرة.

▪ نسيان الكثير من الأمور عند التحدث بالإضافة إلى نسيان الكلمات فهذا المريض يعاني من الكثير من مشاكل اللغة.

▪ التغيير في المزاج بالرغم من عدم وجود سبب لذلك.

ثالثا : الشيخوخة

الشيخوخة من أهم أسباب فقدان الذاكرة، كلما تقدم الإنسان في العمر كلما أصبح أكثر عرضة إلى الإصابة بفقدان الذاكرة، بالرغم من أن الإنسان المريض ينسى الكثير من الأمور في حياته إلا أن ذلك لا يؤثر على الحياة ولا يعيق القدرة على القيام بالعمل ومهام الحياة اليومية.

بالإضافة إلى الأسباب المشار إليها في الأعلى هناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تتسبب في فقد الذاكرة سواء فقد دائم أو مؤقت ومن اهمها ما يلي؛

المداومة على تناول بعض الأدوية والعقاقير التي تتسبب في الارتباك والنسيان بشكل مؤقت.

الإدمان على الكحوليات، خاصة إذا كان المدمن على تناول مداوم على تناول الأدوية التي تتسبب النسيان، وهذا يؤدي إلى ضعف القدرات العقلية والنسيان بشكل تدريجي.

التعرض إلى الاضطرابات العاطفية فهذا يؤدي إلى الإرتباك وفي بعض الأحيان ينسى العقل هذه المشاكل من أجل تخطي هذه المرحلة.

التعرض إلى حوادث عنيفة، يتعرض الإنسان إلى النسيان وفقدان الذاكرة في حال إصابة الرأس وهذا ما يتسبب في حدوث مشاكل في الذاكرة.

الاصابة بأمراض الدماغ عادة ما تتسبب في النسيان وفقدان الذاكرة.

تتسبب الغدة الدرقية الغير نشطة في كثير من مشاكل الذاكرة.

نقص فيتامين ب 12، يؤدي نقص هذا الفيتامين في الجسم إلى كثير من مشاكل الذاكرة، وعادة ما يصاب بهذا النقص كبار السن ويعالج بتناول الأدوية التي تعالج هذا النقص.

علاج فقدان الذاكرة

هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن من خلالها تعزيز وظائف العقل والقضاء على كافة مشاكل الذاكرة والسبب في تعدد هذه الوسائل أنه من الصعب تحديد علاج واحد يعالج مشاكل النسيان والذاكرة وإليكم أهم هذه الاستراتيجيات وهي كالآتي؛

أولا : العلاج بالأدوية والعقاقير

يعاني البعض من مشاكل الذاكرة، ويمكن التغلب على هذه المشاكل بتناول العقاقير والأدوية المعالجة وكذلك الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية، يصاب أغلب المرضى بنقص فيتامين الثيامين ويستعيد المريض ذاكرته تلقائيا بعد علاج هذا الفقد.

وغالبا ما يكون ذلك بتناول الأدوية والامتناع عن تناول الكحول والمخدرات وكذلك بالاعتماد على تناول الأطعمة الصحية والتي من شأنها معالجة نقص هذا الفيتامين، هل تعلم عزيزى القارئ أن تناول العقاقير بشكل مبكر يساهم في الحد من تلف خلايا المخ.

ثانيا : العلاج التكنولوجي

تسيطر التكنولوجيا على حياتنا بشكل كبير، من المؤكد أن التكنولوجيا سيكون لها دور كبير في علاج مشاكل النسيان وفقدان الذاكرة، وأهم وسائل التكنولوجيا الحديثة هي الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة، وهذه الوسائل من شأنها مساعدة المرضى في كثير من أمور حياتهم فهي مثلا تذكرهم بموعد تناول الأدوية في المواعيد المحددة وتذكر موعد الأطباء والفحوصات، وبعض الأشخاص يستخدمون أدوات التذكير بدلا من الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وهذه الأدوات مثل التقويم والمفكرة.

ثالثا :  العلاج المهني

يعتبر العلاج المهني من أهم طرق علاج فقدان الذاكرة، بالرغم من فاعلية هذه الطريقة في استعادة الذاكرة والتأقلم بشكل كبير مع الحياة إلا أن البعض يغفل هذه الطريقة العلاجية.

المعالج المهني له دور كبير في استعادة الذاكرة والتغلب تماما على مشاكل فقدان الذاكرة، يعمل المعالج على محاولة تدريب المرضى على تذكر الأمور التي فقدوها من تفاصيل حياتهم علاوة على ذلك فهو يساعد المرضى على زيادة التركيز ومحاولة فهم المحادثات الطويلة.

اقرأ أيضا:

مهارة الحفظ السريع

فقدان الذاكرة في سن مبكر

كيف أذاكر بشكل سليم

يعمل المعالج المهني لمرضى فقد الذاكرة على استبدال المعلومات والبيانات المفقودة بمعلومات جديدة وذلك باستخدام الجزء الغير مستخدم من العقل وهذا بمثابة استغلال الجزء السليم من الذاكرة.

وسائل الحماية من النسيان وفقدان الذاكرة

إذا كنت كثيرا ما تنسي فهذا لا يعني بالضرورة أنك تعاني من فقدان الذاكرة، تابع معنا السطور التالية لمعرفة أهم الوسائل التي من شأنها حماية المريض من النسيان وفقدان الذاكرة بشكل مفاجئ وهي كما يلي؛

شاهد:


النوم

يعتبر النوم من أهم الوسائل التي من شأنها حماية الإنسان من النسيان وفقدان الذاكرة، من الضرورى أن يحصل الإنسان على قسط كافي من النوم يوميا احرص عزيزي القارئ على النوم بشكل متواصل لمدة 8 ساعات، يساعد النوم على الإحساس بالراحة والنشاط.

الطعام الصحي

ينصح بتناول الطعام الصحي والتقليل من تناول الدهون والنشويات فهي تمنع اكتساب الوزن الزائد مما يعرض الإنسان إلى أمراض القلب والأوعية الدموية وبهذا يصبح أكثر عرضة إلى الإصابة بفقدان الذاكرة، يفضل تناول الأسماك والدواجن وتقليل تناول اللحوم الحمراء.

شاهد:


التخطيط والتنظيم

كثيرا ما نتعرض إلى التشتت والتشوش والسبب في ذلك هو الفوضوية وعدم النظام ولهذا احرص على النظام وتخصيص مكانا لوضع به جميع الأشياء المتعلقة بك فهذا الأمر يساعدك على العثور على الأشياء الخاصة بك بسهولة.

كما يفضل أن تقوم بتدوين كل مواعيدك والمهام الواجب عليك القيام بها في مذكرة حتى تتجنب شعورك بالضغط، قم بتدوين كل الملاحظات الخاصة بك على هاتفك المحمول أو على مفكرتك ويفضل أن تحرص على قراءتها بصوت مرتفع أثناء التدوين فهذا يساعدك على سهولة تذكرها سريعا وبهذا يمكنك استعادة الذاكرة.

متابعة الحالة الصحية

اتبع الإرشادات والتعليمات الصحية التي من شأنها الحفاظ على صحتك، كما يفضل متابعة ومعالجة الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر والقلب والغدة والكولسترول والكلى وغيرها من الأمراض، متابعة صحتك يجعلك في غنى عن تناول الأدوية والعقاقير، أحيانا ما تحدث الأدوية الكثير من مشاكل الذاكرة، الاعتناء بالنفس والحالة الصحية من أهم طرق علاج فقدان الذاكرة.

شاهد:


الخاتمة

في نهاية حديثنا عن أهم أسباب فقدان الذاكرة كما عرضنا إليكم من خلال المقال أهم طرق واستراتيجياتٍ العلاج، نتمنى لكم كل المتعة والفائدة.

#اسبابفقدانالذاكرة #ضعفالذاكرة #فقدانالذاكرة #فقدانالذاكرةوأسبابهوعلاجه

مواقعنا الرسمية

الموقع محمي
موقع التدريبات العقلية      www.aqleeat.com
شبكة التدريبات العقلية        www.aqleeat.net
منصة التدريبات العقلية        www.aqleeat.org
موقع الدكتور علي الربيعي    www.dralrabieei.com
تجارب المتدربين السابقين     videos.aqleeat.com
منصة سؤالك                       https://soalak.net
موقع حفاظ اللغات               www.aqleat.com
موقع تدريبات اللغات          crm.aqleeat.com
  • التدريبات العقلية | whatsapp
  • Instagram |التدريبات العقلية
  • Vimeo | التدريبات العقلية
  • Pinterest | التدريبات العقلية
  • SoundCloud | التدريبات العقلية
  • LinkedIn |التدريبات العقلية
  • Google+|التدريبات العقلية
  • YouTube |التدريبات العقلية
  • Twitter|التدريبات العقلية
  • Facebook |التدريبات العقلية
  • Snapchat |التدريبات العقلية