تثبيت حفظ القرآن الكريم

تثبيت حفظ القرآن الكريم من الأمور العظيمة والهامة التي يهتم بها حافظ القرآن الكريم حتي لا يقوم بنسيانه حيث أن حفظ القرآن يرفع صاحبه إلى أعلى الدّرجات فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال: “إنَّ لله تعالى أهلينٌ من النّاس.( قالوا: يا رسول الله من هم؟ قال: هم أهل القرآن وخاصّته).”

لذا يجب على المسلم الحرص على حفظه وتثبيته  قدر استطاعته والاستثمار بأولاده وتحفيظهم القرآن منذ الصغر ليبقى رفيقهم للأبد ويشفع لهم يوم القيامة، وللتعرف على تجارب الأخريين اضغط هنا…. .

كيفية تثبيت حفظ القرآن الكريم

تثبيت حفظ القرآن الكريم


أولا : الكتابة

تعتبر الكتابة هي  أفضل الوسائل التي تمكن حافظ القرآن الكريم من الحفظ ومراجعته عن طريق الكتابة، فمن أراد حفظاً جيداً فيجب عليه كتابة ورده من القرآن الكريم، وذلك يساعدك على تذكر الآيات بشكل أفضل ، وتثبيتها في العقل.

ثانيا : معرفة معاني الآيات والكلمات

يجب على حافظ القرآن الكريم أن يعرف معاني كلمات الآيات وأسباب نزولها حتى تسهل عملية تذكر الآيات وتثبيتها، ويمكنه الاستعانة ببعض كتب التفسير؛ تفسير ابن السعدي المبسط، وأسباب النزول للنيسابوري.


ثالثا : عملية تكرار الآيات

تُعتبر عملية تكرار الآيات من أنجح الوسائل استخداماً وأكثرها إفادة لحافظ القرآن الكريم، و التي يجد بها حافظ القرآن الكريم تأثراً طيباً في نتيجة حفظه، فإذا ما صعُب عليه تثبيت حفظ الآيات المطلوب حفظها فعليه أن يقوم بترديدها بتكرار كثير ليجد نتيجة ذلك الأفضل .

رابعاً : الوضوء

يجب على حافظ  القرآن الكريم أن يحافظ على الطهارة في جميع أوقاته، ومن خلال هذا يحفظه من الشيطان وشروره ووساوسه.

خامساً : استخدام المصحف الملون

يُعتبر المصحف الملون هو مصحف تكون فيه الآيات ملونة حسب موضوعها؛ فمثلا نجد أن جميع الآيات التي تدور حول الجنة ونعيم المؤمنين فيها باللون الأخضر، و إذا صعب علي الحافظ إيجاد هذا المصحف فإنه يستطيع أن يقوم بتلوين الآيات التي تصعب عليه بلون متميز عن طريق استخدام الأقلام المخصصة لذلك، حيث أن تغيير الألوان يعمل علي تثبيت محل الالتباس في الحفظ من الآيات لدى الحافظ.


سادسا : معرفة المتشابه من الآيات

وذلك من خلال قول الله  تعالى: (الله نزَلَ أَحسنَ الحَديث كتابا متَشابها مَثانيَ تَقشَعر منه جلود الذين يَخشَونَ رَبَهم ثمَ تلين جلودهم وَ وقلوبهم إلى ذكر الله ذلكَ هدى الله يَهدي به مَن يَشَاء) [الزمر: ٢٣] وهذا يفيد أن القرآن الكريم كله متشابه، حيث تَرد فيه ذات الآية في أكثر من سورة، أو جزء منها، لذلك بالعناية بمعرفة الحافظ التشابه ومواضعه من القرآن الكريم مفيد جداً حتى يقوم بتثبيت الحفظ، وذلك هام جدا حتي يعمل علي زيادة جودة الحفظ.

سابعاً : الاستغفار والدعاء

يُعتبر كلاً من الاستغفار والدعاء من أبواب التيسير والتسهيل، حيث يلجأ إليهما الحافظ إلى الله سبحانه وتعالى حيث يعلن عجزه، وعدم مقدرته، وتقصيره، طالباً منه سبحانه وتعالى الله أن يسهل له يحفظه، ويثبته له دائما.

ثامناً:  قراءة المحفوظ من الآيات في الصلاة

يجب على حافظ القرآن الكريم الجيد ألا يهمل في ترتيل ما يحفظ من الآيات في صلواته الخمس، حيث حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على قراءة القرآن الكريم في الصلاة، وخاصة ما يكون في صلاة الليل، لما فيها من الهدوء و السكون، والخلوة، والأجر العظيم، وصدق التوجه إلى الله عز وجل، قال الله تعالى: (وَمنَ الَيل فَتَهَجَد به نَافلة لَكَ عَسَى أَن يَبعَثَكَ رَبكَ مَقَاماً مَحموداً) [الإسراء: ٧٩].

تاسعاً : تحديد ورد يومي للمراجعة

إذا كان المحفوظ هو كامل القرآن الكريم فيجب على الحافظ أن يضع خطة لختمة دورية يقوم بمراجعة الأجزاء كلها غيباً في مدة لا تزيد عن عشرة أيام، وبذلك يقرأ المصحف الشريف كاملاً غيباً وثلاث مرات في الشهر الواحد، وإن استطاع أن يقوم بمراجعتها في كل سبعة فهو جيد، وهذا يساعد على جعل الحفظ متيناً قوياً ثابتاً حصيناً في مقدمة صاحبه.

أهم طرق تثبيت حفظ القرآن الكريم

من أهم طرق تثبيت حفظ القرآن الكريم أن تضع برنامج يوميّ يحافظ عليه حافظ القرآن الكريم ليراجع ما تمّ حفظه في الماضي والحالي وذلك خلال فترة زمنيّة معيّنة.

يجب على حافظ القرآن لـ تثبيت حفظ القرآن الكريم عدم الانقطاع عن مراجعة القرآن الكريم مهما كان السبب لأن هذا يؤدي إلى الشعور بالإحباط وعدم الثقة بالنفس في مقدرته على الحفظ.

يجب على حافظ القرآن أن يلتزم ببرنامج المراجعة اليوميّ، وعدم تركه مهما كانت الظروف حتّى لا تتزاحم الآيات المحفوظة.

يجب على حافظ القرآن الكريم أن يقوم بمراجعة ما يقوم بحفظه وتثبيته وذلك قبل أن يبدأ بحفظ شيء جديد، فإن حفظ القديم جيداً سيُدرب العقل على استيعاب ما هو جديد.

يجب على الحافظ أن يقوم بحفظ السورة التي يقوم بحفظها كاملةً من أولها إلى آخرها مرة واحدة، ويجب عليه إتقان أحكام التجويد حتّى تُثبت بشكلٍ أفضل.

يجب علي الحافظ أن يكون حفظه قوياً وأن تكون المراجعة أقوى حتّى لا يتكاسل الحافظ وتضعف نفسه عن حفظ المزيد.

عند تثبيت حفظ القرآن الكريم يجب أن تقوم بقراءة ما حفظته في كل صلاة ويجب أن تضع المصحف بجانب سجادة الصلاة لتصحيح الأخطاء مباشرة بعد الانتهاء من الصلاة.

يجب علي الحافظ مراجعة والتأمل في الآيات المتماثلة مع بعضها ويقوم بالنظر في الاختلاف عندما يقع في خطأ.

يقوم بمراجعة ما تمّ حفظه عن طريق الاستعانة بالأهل والأصدقاء حتى يقوم بتسميع، فهي تُعتبرمن الوسائل الجيدة والنافعة في تثبيت الآيات المراد حفظها.

من أهم طرق تثبيت حفظ القرآن الكريم المراد حفظه في الذهن هي عملية تكرار القراءة قبيل الحفظ، حيثُ تقوم بقراءة الآيات جيداً مرتين وثلاث وأربع مرات حتى يتيقن الحافظ حفظها جيداً، وبعد القيام بالحفظ يقوم بإعادة تسميع الآيات المحفوظة أكثر من مرّة أيضاً، مما يقوم بتثبيتها في العقل.

يقوم بتفسير آيات القرآن الكريم التي يقوم بحفظها والتفكر في معانيها وأسباب نزولها.

يجب حفظ القرآن الكريم في أماكن لا يكون بها ضوضاء أو ضجيج أو صوت عالي ويُفضّل ان تكون عملية الحفظ في المسجد على هيئة مجموعات حتى يقوم الحافظ بتسميع القرآن أمام الآخرين ويقوم بالنقاش في تفسير الآيات ومعانيها، مما يزيد تركيز الحافظ ورغبته في الحفظ أكثر وذلك بسبب روح المنافسة التي تسود بينهم، وبالتالي يحاول كلاً منهم أن يكون الأفضل في الحفظ.

يمكنك التعرف على ….

حفظ القرآن الكريم في سنة

الهدف من حفظ القرآن الكريم

التدريبات العقلية وانعاش العقل والذاكرة

يجب أن يقوم الحافظ بتحديد أوقات معيّنة من النهار للحفظ حيث يكون فيها تركيز الحافظ كبيراً، فمثلاً يمكنه استغلال الوقت بعد صلاة الفجر في الحفظ وحتى أن تطلع الشمس، وأيضاً في فترة ما بعد صلاة العشاء، وأن يستمر في الحفظ خلال هذه الأوقات حتى تتم عملية حفظ القرآن الكريم.

الاتصال بحافظ القرآن الكريم سواءً عبر الهاتف، أو مواقع الإنترنت، أو تقوم بالذهاب إلى ندوات قراءة القرآن الكريم في اقرب مسجد لك ، حيث إن المراجعة بهذه الطريقة تُعطي نتائج جيدة ونتائج عظيمة من أجر وثواب كبير للجميع، وحفظ وتثبيت أفضل.

عند تثبيت حفظ القرآن الكريم يجب استغلال الأوقات والأشهر المحببة كشهر رمضان المبارك، وأيضاً العشر الأوائل من ذي الحجة فهي أوقات محببه لدي نفسية المسلم لتلاوة القرآن الكريم وترتيله بطريقة جيدة .

يجب علي حافظ القرآن لـ تثبيت حفظ القرآن الكريم أن يستغل يوم الجمعة وخاصة في وقت العصر في الدعاء ومراجعة القرآن الكريم، فهي تُعتبر من  الساعات العظيمة والمميزة لطلب العون والمساعدة من الله تعالى حتى يقوم بحفظ كتابه الكريم وتثبيته .

يجب أن يقتنع أن الأجر والثواب عند الله سبحانه وتعالى كبير لكل من يقوم بحفظ كتاب الله عز وجل، فهي تُعتبر وسيلة قوية لتشجيع الحفاظ على الحفظ باستمرار.

بعد أن يقوم حافظ القرآن بالانتهاء من حفظ القرآن كاملاً يقوم بتكرار تسميعه من فترة إلى أخرى.


الخاتمة

وختاماً يمكنني القول أن حفظ القرآن الكريم من الأعمال المحببة والكريمة والفضيلة إلي الله عز وجل وأيضاً تثبيت حفظ القرآن الكريم من الضروريات التي يجب أن يقوم بها حافظ القرآن الكريم لذلك في مقالي هذا ذكرت طرق تثبيت حفظ القرآن الكريم وأيضاً كيفية تثبيتها في العقل  .

#القرآنالكريم #طرقتثبيتحفظالقرآنالكريم #حفظالقرآنالكريم #تثبيتحفظالقرآنالكريم #خطواتتثبيتحفظالقرآنالكريم #كيفيةتثبيتحفظالقرآنالكريم

مواقعنا الرسمية

الموقع محمي
موقع التدريبات العقلية      www.aqleeat.com
شبكة التدريبات العقلية        www.aqleeat.net
منصة التدريبات العقلية        www.aqleeat.org
موقع الدكتور علي الربيعي    www.dralrabieei.com
تجارب المتدربين السابقين     videos.aqleeat.com
منصة سؤالك                       https://soalak.net
موقع حفاظ اللغات               www.aqleat.com
موقع تدريبات اللغات          crm.aqleeat.com
  • التدريبات العقلية | whatsapp
  • Instagram |التدريبات العقلية
  • Vimeo | التدريبات العقلية
  • Pinterest | التدريبات العقلية
  • SoundCloud | التدريبات العقلية
  • LinkedIn |التدريبات العقلية
  • Google+|التدريبات العقلية
  • YouTube |التدريبات العقلية
  • Twitter|التدريبات العقلية
  • Facebook |التدريبات العقلية
  • Snapchat |التدريبات العقلية