الحفظ مع الفهم في طلب العلم

الحفظ مع الفهم في طلب العلم ، علينا الإهتمام في طلب العلم بالحفظ والفهم معا، فالعلم  نور للبشرية، فقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحفظ فقال:”فليبلغ الشاهد الغائب” وفي بعض أقواله “فأداها كما سمعها”، ولقد حثنا الله تعالى على الحفظ مع الفهم في طلب العلم، والفهم هو الميزة التي يتميز به الأشخاص عن بعضهم البعض، وهناك العديد من العلوم لكى نتعلمها لابد من الحفظ والفهم معا.

الحفظ مع الفهم في طلب العلم


اقرأ أيضا:

فوائد الجوز لتقوية الذاكرة

أهم عشر أعشاب تساعد في عدم النسيان

أداة طالب العلم الفهم مع الحفظ

لا يوجد علم بدون فهم؛ لأن الاعتماد على الحفظ وحده دون الفهم، فهذا  ما يفعله بعض الناس, فلقد زاد اهتمامهم بالحفظ دون الفهم، فهذا يحفظ هذا الكتاب ولا يعي ما فيه، فهذا بمثابة زيادة نسخة، وهذا لا يعنى التقليل من شأن الحفظ،، وقد شاع قبل نصف قرن من الزمان الداعيات عبارات ضد الحفظ،، فهذا الكلام خاطئ، والفهم  هو ما يميز كل شخص عن الآخر، فيجب علينا الحفظ مع الفهم في طلب العلم.

– وعلى طالب العلم الدعاء” يا معلم داوود علمني ويامفهم سليمان فهمني”

وعليه بالمأكولات التي تساعد على الحفظ مثل عسل النحل يغلى نعناع ويضيف إليه قطرات من زيت الحبة السوداء وملعقة كبيرة عسل نحل تتمتع طول اليوم بذاكرة صافية وحيوية في الجسم، وأكل الزبيب على الريق، وشرب ماء زمزم بنية الحفظ،،وأكل السمك الطازج لأن فيه فيتامينات تقوي الدماغ وعليه الإبتعاد عن كثرة الطعام والتخمة لأنها تؤدى لضعف الذاكرة وقد قيل البطنة تذهب الفطنة وفى الحديث”ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطن” فامتلاء المعدة يحول بينك وبين الحفظ الجيد

وعليه بتقوى الله قال تعالى” واتقوا الله ويعلمكم الله”

شاهد:


كيف يحفظ طالب العلم؟

– إذا أراد حفظ جزء محدد في اليوم فيعمل على تكراره كثيرا حتى يقوم بحفظه، وعليه أن لا يرهق نفسه بكم كبير من النصوص الواجب حفظها، فعليه ان يجزء النص على عدة أيام، حتى يسهل عليه الحفظ بدون ضغط عليه، فعليه أن يأخذ أول يوم جزء صغير، وكل يوم يبدأ في زيادة الجزء المراد حفظه، لأن العلم في طبعه ثقيل، وقد وصف الله تعالى العلم  في القرآن الكريم فقال: {إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا} .

– يجب على طالب العلم اختيار الوقت والمكان المناسب لعملية الحفظ، في الوقت المناسب والمكان المناسب للحفظ مهم جداً، ومن أنسب الأوقات للحفظ ما قبل صلاة الفجر، فإن لم يستطع فبعد صلاة الفجر ليس ببعيد، فهذا الوقت يتميز بالهدوء، والحرص على اختيار مكان هادئ ومريح للنفس حتى يتمكن طالب العلم من التحصيل الجيد للعلم .

كيف يفهم طالب العلم؟

يجب على طالب العلم حضور الدروس لكي يتمكن من الفهم قبل الحفظ، وعليه أن يبحث عن المعاني والمفاهيم، حتى يتمكن الفهم الواضح للمواضيع، لكي يحفظ النصوص والمواضيع على بينة كاملة بالمعاني والمقصود بكل جملة بها، ومما سبق نستنتج أن الحفظ مع الفهم في طلب العلم على صلة وثيقة ببعضهم البعض للمزيد اضغط هنا.

والحرص على الفهم والتعقل لما يسمعونه، والبحث عما أشكل عليهم، سواء مع المدرس أو مع الدارسين، وذلك بالسؤال والاستفهام، حتى يتضح المعنى، كما نوصي بالمذاكرة والمراجعة، وتكرار القراءة، سواء قبل الدرس أو بعده، سواء في الشروح المطولة والمختصرة، بعد التأكد من تحقيقها، وصحة ما كتب فيها، فإن كثرة القراءة والمطالعة وشغل الوقت بذلك مما يحصل به فوائد كثيرة، مع الاحتفاظ بالوقت عن الضياع.

بداية طلب العلم الحفظ أم الفهم

الحفظ والفهم كلاهما يكملا بعضهما البعض، فهناك نصوص يجب علينا الفهم أولا قبل الحفظ، فهناك أشخاص يصعب عليهم الحفظ بدون فهم، فالعلم مراحل الاستمتاع اولا بما نقرأ ثم الفهم ثم الحفظ ،الحفظ مع الفهم في طلب العلم على علاقة وثيقة ببعضهما البعض .

ماذا يحفظ طالب العلم

من المفضل أن حفظ القرآن يكون في الصغر، أن الطفل إذا ميز يبدأ معه حفظ القرآن، في حفظ القرآن أول شيء، ثم بعد ذلك يطلب العلم، فطالب العلم كونه يحفظ القرآن أولا يكون أحسن إذا أمكن، وإذا لم يكن حفظ القرآن ليس ضروريا يكفي قراءة القرآن، يكفي أنه يحسن قراءة القرآن ولو نظر من المصحف لا بأس؛ لكن إذا حصل حفظ فهو لاشك أنه أحسن، ويمكن أن يجمع بين الحفظ وبين تعلم العلم، يمكن هذا يجعل لحفظ القرآن وقت، ويجعل لتعلم العلم وقتاً آخر.

شاهد:


أدعية  تعين طالب العلم على الحفظ والفهم

قبل المذاكرة: ” اللهم افتح لي أبواب حكمتك وانشر علي من رحمتك وامنن علي بالحفظ والفهم ، سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم”

” رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي “

” اللهم أخرجنا من ظلمات الوهم وأكرمنا بنور الفهم، وافتح علينا بمعرفة

العلم وحسن أخلاقنا بالحلم وسهل لنا أبواب فضلك وانشر علينا من خزائن

رحمتك يا أرحم الراحمين…يا أرحم الراحمين “.

عند المذاكرة: ” اللهم أستودعك ما حفظت وتعلمت فرده إلي عند حاجتي إليه ولا تنسينه… يا رب العالمين ” .

إذا أردت أن تكون سريع الحفظ والفهم فقل دبر كل صلاة

” سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي

العظيم عدد كل حرف كتب ويكتب إلى أبد الآبدين ودهر الداهرين يا رب

العالمين”

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم:” من خشي أن ينسى القرآن بعد حفظه والعلم

بعد درسه فليقل : ” اللهم نور بالكتاب بصري واشرح به صدري واستعمل به بدني

وأطلق به لساني وقوي به عزمي بحولك وقوتك فإنه لا حول ولا قوة إلا بك يا

أرحم الراحمين “.

أهمية حفظ القرآن الكريم لطالب العلم

يجب علينا الاهتمام بالنشء والعمل على تحفيظهم القرآن الكريم بأسلوب بسيط ولطيف وعدم اكراههم على ذلك, بل يجب أن نجعلهم متشوقين لحفظ القرآن الكريم بأي لغة من اللغات, وأن يقوموا بتلاوة القرآن الكريم بشكل صحيح, وهذا سوف ينعكس على شخصياتهم ويجعلهم ينشأوا في بيئة صالحة طاهرة, وعلينا تحفيظ القرآن الكريم للأطفال وتفسير لهم المعاني والرسائل الإلهية الخاصة بكل آية من آيات القرآن الكريم, والقرآن الكريم يؤثر بشكل إيجابى على نفسية الأطفال ويجعلهم أكثر سكينة وهدوء, ويجب على  الوالدين تحفيظ أطفالهم القرآن الكريم وليس هذا فقط بل وجعلهم يتبعوا كلام الله تعالى, ونجعلهم يتأملوا في عظمة وروعة خلق الله، وتحفيظ القرآن الكريم يسبقه أولا فهمهم للمعاني والكلمات حتى يتمكنوا من الاستيعاب الكامل لآيات كتاب الله، ومما سبق نستنتج أن (الحفظ مع الفهم) في طلب العلم يكملوا بعضهم البعض، لكي نتمكن من الحفظ بشكل سليم علينا الفهم بوضوح أولا.

كيف يستحضر طالب العلم ما فهمه وحفظه ؟

عندما يكون الحفظ سليم،والذاكرة قوية،والحفظ مع الفهم في طلب العلم، استطاع طالب العلم  استحضار المعلومات التي يحتاجها في الموضوع الذي يتكلم فيه، ولكن ذلك يختلف باختلاف الحفاظ والقراء، ثم إن طالب العلم الذي يتذكر تلك الآيات والأحاديث كثيرا والمعلومات، ويأتي بها دائما كدليل على ما يقوله لا شك أنه يسهل عليه استحضارها، وتقرب منه في المرة الثانية وما بعدها، وقد نقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- أنه كان سريع البديهة، ذكي ، متى أراد ذكر آية أو حديث تذكر، ولعل ذلك لقوة حفظه أولا، ثم لكثرة استدلاله بتلك النصوص واستعماله لها ثانيا، ونوصي طالب العلم بأن يقرأ في الكتب التي تورد الأدلة على الحكم، ويكثر من قراءتها، ويتمعن في وجه دلالتها، ويحفظ الآية أو الحديث، ويتذكر بعد ذلك النص، وموضع الدلالة منه، حتى يسهل عليه تذكره واستحضاره عند الحاجة إلى ذكره.

شاهد:


الخاتمة

مما سبق نستنتج أن الحفظ مع الفهم في طلب العلم ، يكملوا بعضهما البعض، وطالب العلم في أمس الحاجة للفهم أولا قبل الخوض في عملية الحفظ، فهذا سيسهل عليه عملية استرجاع المعلومات التي يحتاجها في أي وقت، وعلى المعلمات والمعلمين تسهيل عملية فهم المواضيع والنصوص وتبسيطها ،وتقديمها للطلاب بشكل واضح ،حتى يتمكن الطلاب في الحفظ مع الفهم في طلب العلم .

#الحفظمعالفهمفيطلبالعلم #طريقةالمذاكرة #طريقةالحفظ #الفهمالسريع #الحفظمعالفهم

مواقعنا الرسمية

الموقع محمي
موقع التدريبات العقلية      www.aqleeat.com
شبكة التدريبات العقلية        www.aqleeat.net
منصة التدريبات العقلية        www.aqleeat.org
موقع الدكتور علي الربيعي    www.dralrabieei.com
تجارب المتدربين السابقين     videos.aqleeat.com
منصة سؤالك                       https://soalak.net
موقع حفاظ اللغات               www.aqleat.com
موقع تدريبات اللغات          crm.aqleeat.com
  • التدريبات العقلية | whatsapp
  • Instagram |التدريبات العقلية
  • Vimeo | التدريبات العقلية
  • Pinterest | التدريبات العقلية
  • SoundCloud | التدريبات العقلية
  • LinkedIn |التدريبات العقلية
  • Google+|التدريبات العقلية
  • YouTube |التدريبات العقلية
  • Twitter|التدريبات العقلية
  • Facebook |التدريبات العقلية
  • Snapchat |التدريبات العقلية