آيات تحث على حفظ القرآن الكريم

آيات تحث على حفظ القرآن الكريم، العمل على حفظ أكبر قدر من كتاب الله عز وجل نعمة كبرى يجب المؤمن النظر إليها، والعمل على تحقيقها،وفيما يلي إليكم الكثير من أحاديث وآيات تحث على حفظ القرآن الكريم، بالإضافة إلى الفائدة التي ستعود على الفرد عند حفظ كتاب الله، ويمكنك التعرف على المزيد من هنا.….

آيات تحث على حفظ القرآن الكريم:-

اهتم القرآن الكريم بالحث على المسلمين على حفظ القرآن الكريم، بالإضافة إلى القيام بالبحث والتأمل الصادق لمعرفة الحقائق الموجودة بالقرآن، والأسرار الإلهية التي أوجدها الله لنا في طيات آياته، لذلك أمرنا سبحانه وتعالى بالقراءة الدقيقة للقران، وبحفظ أجزاء من القرآن ولو قلت، لمساعدة الفرد في الصلاة وفى حياته اليومية، وكلما زادت نسبة الحفظ ونسبة التأمل في آيات الله وخلقه كلما زادت مكانة الفرد عند ربه.

آيات تحث على حفظ القرآن الكريم


فائدة حفظ وتأمل كتاب الله للأفراد:-

لتأمل وحفظ كتاب الله العديد من الصور، والعديد من الفوائد أهمها ما يلي:-

القرآن الكريم يأتي يوم القيامة لحامليه والمترددين على تلاوته كشفيع لهم من النار، كما يأتي للحُفَاظ فى القبور لكى يعمل على مؤانسة وحشتهم وتنوير قبرهم.

القرآن الكريم يعمل على إكساب الأفراد القدرة العالية على الثقة بالنفس، والثقة بالله سبحانه وتعالى وذلك من خلال معرفة أهم المعجزات والمواقف الإيمانية للأنبياء ولعباد الله الصالحين.

يساعد القرآن الكريم الفرد على الالتزام بكلام الله، والبعد عن المحرمات وغض البصر، والعمل باجتهاد على صيانة النفس وإبعادها عن الملهيات والمحرمات.

في حالة قراءة القرآن الكريم بتدبر يعرف الفرد الكثير عن أمور دينه من غيره من الناس، وقد يصل به هذا التدين والتدبر إلى درجة التفقه في الدين.

حافظ القرآن الكريم سوف يحشر في يوم القيامة مع الملائكة.

من أكبر أساليب التشجيع على حفظ القرآن المنزلة العليا التي حفظها الله لعباده، وهى نداء رب العزة على اسم عباده وجعله في مكانة أكبر، مع مطالبته لعبده بإعادة قراءة القرآن وتحديد مكانته من أخر آية يصل إليها.

حفظ القرآن الكريم يعمل على رفع قيمة صاحبه الاجتماعية والنفسية.

شاهد…..


آيات تحث على حفظ القرآن الكريم:-

يوجد العديد من الآيات القرآنية التي تحث المسلمين على حفظ أكبر قدر من القرآن، ومن أهم هذه الآيات ما يلي:-

الآيات رقم (49) بسورة العنكبوت (بَلْ هُوَ آياتٌ بَيِّناتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ) المقصود بكلمة آيات بينات القرآن الكريم، وفى الآية دعوة لجميع المسلمين مباشرة إلى حفظ القرآن الكريم في القلوب والصدور، وليس في الكتب أو أي وسيلة نقل أخرى، لذلك من المهم البدء بحفظ القرآن الكريم.

الآية رقم 17 من سورة القمر (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا القرآن لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) في هذه الآية دليل على تسهيل الله القرآن للناس، وطالباً منهم ضرورة تكرار الذكر والتحدث عن آيات الله ونعمه في كل الأوقات والحالات، مع الاستمرار في حفظ وتأمل كتاب الله.

الآية رقم 57 من سورة يونس (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ) في هذه الآية إظهار للناس مدى أهمية القرآن وأهمية الحكم والمواعظ التي بالقرآن، والتي تتسبب في راحة الفرد وجلاء همه، ونقاء سريرته، بالإضافة إلى راحة كاملة وهدى لعباده المسلمين.

أحاديث نبوية تحث على حفظ القرآن الكريم:-

وصى النبي صلى الله عليه وسلم على حفظ القرآن الكريم والسير على هداه وإتباع أوامره، بالإضافة إلى البعد عما نُهِى عنه، وظهر ذلك جلياً من خلال الكثير من الأحاديث النبوية أهمها ما يلي:-

قول عمر: أما أن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال : (إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين) بمعنى أن بهذا الكتاب (القرآن الكريم) يرفع به الله بعض الأقوام ويجعلهم في مقدمة الأمم، ويضع ويقلل من أقوام آخرين، لذلك لابد من الاهتمام بكتابنا القرآني وحفظه على ظهر قلب.

وهنا يوجد أحد الأحاديث التي تحث على حفظ القرآن الكريم والإكثار من تلاوته، لكى ينال المسلم منزلة كبرى في الآخرة، أما المنزلة التي سيحصل عليها الفرد هي أخر آية يصل إليها الفرد في القراءة والترتيل، ويقول الحديث الشريف عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم )يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها).

روى سيدنا أبو موسى الأشعري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه هناك بعض الأشخاص الذين لابد من إظهار الإجلال والإعظام لهم ومن أهمهم كبار الأسنان، وحافظي القرآن الكريم ولكن لابد أن يكون الحفظ عن اقتناع بالدين وحب في كلام الله وليس للرياء، كما يتم إكرام الحاكم العادل، حيث قال رسول الله (إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط).

أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم:-

قبل البدء في حفظ كتاب الله لابد من معرفة أن القرآن يجب أن يبدأ بالتلقين، بمعنى يجب على الفرد حفظ القرآن الكريم عند محفظ حاصل على الإجازة، لكى يقوم بتصحيح الأخطاء وتصحيح مخارج الحروف وطريقة حديثك وإخراجك للكلمات، والقراءة أمام المحفظ لكى يراجع عليك أخطائك وتبدأ الحفظ بصورة سليمة.

البدء بالنية الصادقة، مع عمل خطة مبدئية قصيرة المدى وطويلة المدى، بحيث يتم السير على خطواتها لتنتهي من حفظ القرآن الكريم بعد فترة قصيرة.

لابد من اختيار مصحف والسير به طوال مدة الحفظ حتى لا يتغير شكل ترتيب الآيات والكلمات ما بين الخريطة الذهنية الخاصة بك، والموجودة في النسخة الجديدة.

يجب اختيار أفضل المواعيد التي تمثل لك الهدوء والنقاء والصفاء الذهني، حتى يسهل القيام بالحفظ القرآني (أفضل أوقات الحفظ كما أجمع العلماء بعد صلاة الفجر).

يتم اختيار المحفظ وقراءة القرآن أمامه والالتفات للأخطاء التي يتم ذكرها لتلافيها فيما بعد.

يتم حفظ القرآن عن طريق تحديد الآية الأولى وقراءتها جيداً وبتركيز، ثم يتم قراءتها لعدة مرات متتالية حتى تمام الحفظ، وعندها يتم النظر إلى الآية الثانية، حتى تمام الحفظ وتركها، والاتجاه للآية الثالثة، وهكذا حتى الآية الخامسة.

عند حفظ الخمس آيات الأولى يتم قراءتهم بتواصل ومحاولة الربط ما بين نهايات الآية وبداية الآية الأخرى.

ثم يتم البدء في الآيات الأخرى وهكذا حتى نهاية الآيات.

في النهاية يتم جمع الآيات في قراءة واحدة وتكريرهم لمدة 20 مرة، وبذلك تكون قد تمكنت من حفظ الآيات أو الورد بصورة سليمة ومتمكنة.

شاهد…..


كيفية القيام بمراجعة القرآن الكريم:-

يتم مراجعة القرآن الكريم بمجرد البدء في حفظ الجزء الجديد، وترك الجزء المحفوظ، المراجعة هدفها الكبير هو عدم ترك القرآن، لان ترك القرآن عظيم ونسيانه سهل لذلك لابد من الالتزام بما يلي:-

عند البدء في قراءة الجزء الجديد للحفظ، لابد من القيام بقراءة الجزء القديم ومراجعته حتى البدء في حفظ الجديد.

ضرورة المتابعة بالطريقة السمعية وهى الطريقة التي يتم بها تشغيل صوت القرآن الكريم على الصورة المختارة، والقراءة معها في الأوقات العادية.

يمكن للفرد تخصيص أحد الأيام للمتابعة ومراجعة الماضي، وجعل هذا اليوم عادة حسنة لمراجعة الحفظ.

تخصيص ثلاثة أيام لمراجعة ما تم حفظه في الشهر الماضي، مع ضرورة التركيز على الآيات الصعبة والتي بها بعض الضعف في الحفظ.

في حالة انتهائك من حفظ القرآن الكريم بأكمله يمكنك مراجعة كل يوم جزء، وبانتهاء الشهر تكون قد انتهيت من مراجعة القرآن بأكمله، أو يتم مراجعة كل يوم جزأين لتنتهي من مراجعة القرآن في الشهر مرتين.

يمكن لك مراجعة القرآن في الأسبوع مرة واحدة وذلك بقراءة خمس أجزاء في اليوم الواحد.

مقالات ذات صلة…..

التشجيع على حفظ القرآن الكريم

تعليم القرآن الكريم للأطفال  جزء تبارك

الحفاظ على حفظ القرآن الكريم من النسيان

الخاتمة:

وبذلك نكون قد انتهينا من تحديد بعض الأحاديث النبوية وآيات تحث على حفظ القرآن الكريم، مع إظهار لأهمية حفظ القرآن الكريم، وكيفية البدء في الحفظ، وكيفية المراجعة الصحيحة.

شاهد …..


#آياتحفظالقرآنالكريم #حفظالقرآنالكريم #قصصوآياتتحثعلىحفظالقرآنالكريم #كيفيةحفظالقرآنالكريم #آياتتحثعلىحفظالقرآنالكريم

مواقعنا الرسمية

الموقع محمي
موقع التدريبات العقلية      www.aqleeat.com
شبكة التدريبات العقلية        www.aqleeat.net
منصة التدريبات العقلية        www.aqleeat.org
موقع الدكتور علي الربيعي    www.dralrabieei.com
تجارب المتدربين السابقين     videos.aqleeat.com
منصة سؤالك                       https://soalak.net
موقع حفاظ اللغات               www.aqleat.com
موقع تدريبات اللغات          crm.aqleeat.com
  • التدريبات العقلية | whatsapp
  • Instagram |التدريبات العقلية
  • Vimeo | التدريبات العقلية
  • Pinterest | التدريبات العقلية
  • SoundCloud | التدريبات العقلية
  • LinkedIn |التدريبات العقلية
  • Google+|التدريبات العقلية
  • YouTube |التدريبات العقلية
  • Twitter|التدريبات العقلية
  • Facebook |التدريبات العقلية
  • Snapchat |التدريبات العقلية